الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ن الادب والفن والنفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو رامى الغرباوى
المراقب العام ونائب المدير العام
المراقب العام ونائب المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 2921
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: ن الادب والفن والنفس   السبت أغسطس 20, 2011 8:25 am

فى هذا الموضوع يتم نشر كتابات أدبية بقلم اختصاصيين في العلوم النفسية
كثير منهم له اهتمامات وكتابات أدبية


لابد لنا أن نحلم
متلىء الأيام بالحب والغضب والهزيمة ..




ويبقى الإنسان حائراً .. متألماً حيناً .. وحيناً يتأمل



يحاول الوقوف ويحلم .



يغني يبتسم يصرخ أو يتكلم ..



ويقع ثانية ..



يكتب شعراً أو نثراً .. قصصاً ..



يرسم أشياء صغيرة ..أشياء كبيرة ..



يلعب أدواراً متناسبة وغير متناسبة ..



تحيطه عيون وعيون ..



يلتقط كل الصور في ثنايا روحه ودماغه المتعب ..



يحلف كثيراً بأنه لن يعود إليها .. وتعود إليه ..



قال مرة : لن أتخلى عن العشق .. فأنا أعشقه وهو يعشقني ..



لن أتخلى عن الموت .. فهو هارب مثلي .. في الزمن الأول



قبل الطلوع وقبل الغروب ..



ما الذي حدث في هذا العصر ؟



أشياء كثيرة ..أوراق .. وحكايات ..



"فم يحارب فماً .. يد تأكل الثانية.. ولاشيء هناك سوى نصائح الدهاة "



بعد هذا العصر سأقابل مريضاً نفسياً وأخبره عن أحدث الطرق الوثنية والسماوية لاستعادة روحه .. كانت قد ضاعت في



زاوية الطريق الدائري .. حادث مروري .. إشارات خضراء وحمراء وصفراء لكن لا لون لها .. واحترقت ببطء شديد .



وكان لابد من القادم الجديد ..



وكان لابد من كل جديد ..



هكذا تمتمت روحه وهي تنهي الصلاة كل يوم .



تعلق بها .. وتضاحكت كل النساء .. جاء بشَعْر قصير ..



وأقلام من الحبر الأسود اللامع ..



وبصق عن يساره ثلاثاً كما تعود ..



واستعد لدخول يومه كما تعود ..



ثم أضاء كتابه الجديد ..



نشرت في كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الأول تحت عنوان خاتمة أدبية / 1995 /



جلسة نفسية










في أطراف الذاكرة تماثيل وأوراق وبقايا صور ..



مواجع وهموم ..



وهمس صامت بين الوعي واللاوعي وأعصاب القلب والجبهة .



أحاور نفسي بنفسي ونتحدث ..



كانت غرفة العلاج قد امتلأت كلاماً قبل أن يتعثر به .. ثم نهض ثانية وجلس .



من أين نبدأ ؟ من قصة الكبش العظيم ؟



قال : ولدت وترعرعت ثم مرت السنون ..



قلت اللحظات التي تذهب لن تعود أبداً .. ولكنها تعود !!



تتشبث في الجدار ضحكات وأمنيات وعبر .. أحدق فيها ..



والجرح يسبقه الجرح ويتلوه الجرح .



يحاصر جسدي الصمت والمعنى والصحراء ..



يحللني الضوء والعشق والفراق ..



ثم أحلّله ..



ونختتم الجلسة ..



كلمات يلغي بعضها بعضاً .. ونقول :



يا أرواح الموتى .. يا كل الأشباح تعالوا .. هذا وقت للصلح .. وللشكوى ..



" يتسع العقل للنور وللظلمة "



ثم نصحو بالدهشة نتبصر .



نشرت في كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الثاني تحت عنوان خاتمة أدبية / 1997 / نشرت في جريدة الأسبوع الأدبي 12/2/2000



في العام الجديد






يغسل وجهه ثلاثاً .. ويغسل يديه وقدميه .. يخلل أصابعه أيضاً .


يضيء عينيه جيداً .. يبعد دموعه ..


ثم يفرك أصابعه عصباً عصباً . " إنه يتوضأ بالمطر "


" يا ابنة البحر .. يا من تجيئين من الصحراء .. تعالي .. "


قالت :" أين الإشارة ؟ " قال : " فاسألوا " ..


وانفجرت ضحكة منسية ثم قامت أو نامت ..


3كان يحتفل بالحياة اليومية .. ضغط مفتاح الحاسب الآلي وكتب كلمات أخرى ..


رسم صوراً وخرائط وأطفالاً .. اشترى ثوباً وكتباً وأقلاماً ..


ثم انزلق حذاؤه وغاص في الماء والملح والرمال ..


يتوضأ ثانية ..


تنهد واستراح .. أطال لسانه قليلاً .. تذرع بالحكمة كثيراً .. وذهب يسأل


عن" الطريق والطريقة " ..


بس نظارته الجديدة ورأى أشياء " أعمق وأبعد وأروع " ..أيقظها مراراً ..


وحملها أخيراً على ظهره ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ن الادب والفن والنفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الشعر والادب والقصة القصيرة :: منتدى الشعر-
انتقل الى: